Monday, June 11, 2007

اذواق


العاب الزمن
قصة : ادواردو غاليانو
ترجمة : صالح عالماني

يقال عن القائلين ان صديقين كانا يتأملان , ذات مرة ,لوحة رسم, وكان الرسم – من يدري لماذا – آتيا من الصين .رسمُ حقل ازهار في موسم الحصاد
احد الصديقين – من يدري لماذا- كان يصوب نظره الى إمراة .. واحدة من نساء كثيرات في اللوحة , يجمعن زهور البرقوق في سلالهن
كان شعرها المنفلت يهطل مطرا على كتفيها
واخيرا , بادلته هي النظرة , ثم افلتت سلتها , ومدت ذراعيها – من يدري كيف – واخذته اليها
استسلم هو للذهاب – من يدري الى اين - وامضى مع تلك المراة الليالي والايام – من يدري كم منها – الى ان انتزعته ريح قوية من هناك , واعادته الى القاعة , حيث لايزال صديقه واقفا قبالة اللوحة
كانت قصيرة جدا تلك الابدية , حتى ان الصديق لم ينتبه لغيابه , حتى ان الصديق لم ينتبه لغيابه . ولم ينتبه كذلك الى ان تلك المرأة , واحدة من نساء كثيرات في اللوحة , يجمعن البرقوق في سلالهن , صار شعرها الأن , مربوطا فوق رقبتها

1 comment:

Rodrigo said...

Oi, achei teu blog pelo google tá bem interessante gostei desse post. Quando der dá uma passada pelo meu blog, é sobre camisetas personalizadas, mostra passo a passo como criar uma camiseta personalizada bem maneira. Até mais.