Tuesday, July 15, 2008

Majda Aiad - Libyan Painter - ماجدة عياد - الوان ليبية

Libyan colors - Painter Majda Aiad

اثناء تجوالي اليوم في المدونات الليبية وبالتحديد في مدونة آساريا لفت نظري موضوع صور معرض الفنون التشكيلية بكلية الاداب بصبراتة

ويحوي ضمن لوحات عديدة من المعرض 3 لوحات جميلة وكانت غفل من التعريف بمن رسمها وبالسؤال هنا وهناك عرفت ان اللوحات للرسامة الطالبة ماجدة عياد وهي عبارة عن جزء من مشروع تخرج . اللوحات لاتحتاج الى تعليق وان كنت بالدرجة الاولى احببت فيها الوانها

تحية لماجدة عياد وارجو ان تتيح لها الظروف الاستمرار في صقل موهبتها او ان تستفيد منها بشكل عملي في انجاز اعمال فنية حرفية لتزويد السوق الليبي بهكذا منتوجات يحتاجها البيت الليبي في تأثيثه بمواد محلية

ليلى النيهوم

15 comments:

TheDecoDetective said...

Hello, thank you for adding The Deco Detective to your blog list! I appreciate it! The painting reminds me a little of Picasso. It's very beautiful. Best regards, Trudi

naohama said...

Yes Trudi
It reminds me of Picasso's A sitting woman, Majda is a promising imerging painter I am interested in, I hope with my friends to decorate our offices and houses with her paintings and encourage her to paint more at the same time.
Best,
Laila

ابو ليلى said...

ومع هذا مايزال الفن التشكيلي يراوح الاهتمام حوله تحت طائلة الموسميات المؤسسية او في احسن الاحوال المبادرات الفردية ، لماذا؟؟ بالرغم من ان الفن التشكيلي هو الاصل لانه لغة صامتة تقول احيانا ما يعجز القلم عن الاتيان به وحوله ، هو صنو المسرح كل الفنون ، هو لغة الاشارة ، ولو وجدت وشاعت الذائقة التشكيلية لانعكس هذا على تصرفاتنا وحياتنا اليومية لان التشكيل يعني الذوق والنظافة والورود والازاهير وحتى البونسيانيا التي تطالبين بها بالرغم من محاذيرها على النبات المُحيط بها ، ولتكللت شوارعنا بورودها الحمراء والبيضاء ايضا ، ولكانت روائح الياسمين تطل علينا من كل ناصية كرائحة البرتقال الاثيني او الليمون الحيفاوي..شكرا الاديبةليلى النيهوم وايضاالتشكيلية المنحازة لهذا الفن الاصيل الذي نهض مع الانسان منذ بدء الخليقة ...ابوليلى

حنان شلبي said...

مرحبا يا ليلى

اتشرفت بزيارتك لمدونة الوافي

وسعيدة فيها كتير

كتير حلوين صراحة ان شاء الله بيزيد ابداعك يا ماجدة,والاحلى بهالموضوع الألوان انا بحبها كتيييييييييييييييييييييييييييييييير بشكل مو طبيعي لانها بتغيرني بشكل كبير ومرات بتقودني

الالوان لحالها فن جميل فكيف لو مزجناه بذوق رفيع؟!! اكيد الناتج حيكون مرضي جدا

تحياتي الك بكل الألوان

tiggy said...

http://www.summitsoft.co.uk/

naohama said...

السيد ابو ليلى
نحتاج الى توطين الذائقة الفنية عبر وسائلنا البصرية والمسموعة والمقرؤة وفي مدارسنا، ونحتاج ان نعود بالذاكرة الي -زمان- عندما كنا ندرس كتابا اعتقد ان عنوانه التذوق الفني وايضا عندما كانت حصة مادة الرسم مهمة وحصته اكثر اهمية من ان تعطى لمدرس الاحتياطي وعندما كنا نتناقس لنحظى بشرف الانضمام الى جماعة الرسم والفنون التى لا تطول عضويتها الا صاحبة الموهبة الاكيدة ، ونتباهى بعرض اعمالنا الفنية اخر العام في المعرض المدرسي السنوي وليس ان تقول مديرة مدرسة ما انها لا تحب المناشط المدرسية لنها تلهي البنات عن "القراية" على حد قولها واي قراية التي تحكي عليها، حدث ولا حرج
كما ان بنغازي الى اليوم ليس فيها كلية او قسم فنون جميلة!!! اللهم تخصص في معهد معلمات واعتقد انه اغلق منذ سنوات
شكرا لدخولك

naohama said...

شكرا عزيزتي حنان
وانا سعيدة اكثر بمرورك
اعشق الرسم والالوان وكنت الى فترة ليست بعيدة شغوفة بالرسم ومنهمكة فيه وان اخذتني الآن مشاغل الحياة
لكن اللوحة واللون والصورة موجودة في مدونتي
والتصوير الفوتوغرافي اتاح لي ان اوثق اللون وعنفوانه اينما كان
قبلاتي للحبوبة ملك

naohama said...

عزيزتي تيغي
منذ مدة تفتقد مدونتي مرورك ومشاركاتك فيها
شكرا للرابط الذي بعثته وكما تحدثنا اثناء مكالمتك اننا نحتاج الى برنامج محرر عربي يتيح لنا التشكيل الدقيق وخصوصا للنصوص الشعرية العميقة اللغة ذات الالفاظ التي تحتاج الى تشكيل والا تاه المعني بين نصب ورفع وشدة
تتذكرين اكيدة ابو الحروف
اذا وجدت ان البرنامج كما نرغب
انزليه وابعثي لي نسخة
ما رأيك في نقاشنا حول الفن التشكيلي والذائقة الفنية المفقودة
هل تشاركي وانت الرسامة والمتذوقة للفنون التشكيلي تسافرين وترجعين محملة باللوحات لفائف لفائف و لايخلو جدار في بيتك الانيق من لوحة او لمسة فنية راقية
لوحتك التي اهديتيني معلقة في غرفتي جئتيني بها من البرازيل وسأخذها معي الى سان فرانسيسكو
يا سلام لا ادري كيف سأحمل كل لوحاتي معي وانا التي لا تطيق عيني فراقها

tiggy said...

ليلى
شكرا على المبالغة اللطيفة و الحقيقة انني انشغلت لسفري الدائم و لقد صادفت في ترحالي رسام اكتشفت لوحاته في غاليري باريسي لم اتمالك نفسي من البكاء في حضرة لوحة له قذفتني للحظة الى طفولتي و شمص صباح صيفي تحت عريشة جدتي. http://www.allposters.fr/-st/Laurent-Parcelier-Affiches_c58401_.htm

naohama said...

ايتها المتواضعة
تيغي
لا اجلس لحظة تحت عريشة الا وتحملني الى ذلك الزمن الذي نحب، يأتي بروائحه وبصوتها ووقع اقدامها و حنوها الذي لازال عالق بنا يدفع بنا لأن نكون كما رغبت وتمنت

Anonymous said...

كيف يمكن لجهة تأخذ شعارها واسمها الرسمي ( تنمية الابداع ) و لا تقوم بالبحث عن الابداع وتنميته ؟
عموما جميلة الالوان .. وجميلة النظرة للربيع والبحث عنه حتى في العيون
نادر

Anglo-Libyan said...

beautiful paintings.
thank you for introducing this talented artist.

naohama said...

لم يعد يسمى مجلس تنمية الابداع يا نادر وانما مجلس الثقافة العام وكما تتغير التسميات تتغير سياسات الاداء غير انه تحسب لمجلس الثقافة انشاءه رواق السلفيوم للفنون البصرية الذي كتبت عن افتتاحه في مدونتي من قبل وان كانت فرحة قصيرة المدى فلم يحدث فيه من نشاط غير الافتتاح ومعرض يتيم لفنون مصرية- تجده في رابط معرض فنية -بالمدونة
هكذا تمضى الامور عندنا تبدأ كبيرة ثم تأخذ في التصاغر الى ان في - بعض الحالات - تتلاشى
اعتقد ان الفنان والمبدع شخصيا هو المسئول عن ابداعه والاستمرار فيه وعليه ان كان اكيدا في موهبته والمضي بطموحها قدما ان لا ينتظر معونة احد وان يعتمد على نفسه

naohama said...

Anglo-Libyan
شكرا لمرورك بالمدونة اتابع ما تكتب واستمتع بالكثير منه
اعد الزيارة

Caught in the middle said...

Hi Laila,

I love her paintings, could you let me know where I could buy them from??? Please.