Tuesday, September 30, 2008

اضواء خضراء بمناسبة عيد الفطر أعلى مبني الامباير ستايت - The Empire State Building Shines Green for Muslim Holiday Eid

Photo:New America Media


على الاقل في اثناء ما ليس ثمة نكهة وطعم للعيد هنا، اذا كان على البعض ان ينهضوا باكرا لحضور اجتماعات عمل طارئة ، رغم ان القانون هنا يسمح بالاجازات المدفوعة لدواعي دينية ، ورغم ان ليس ثمة اجواء احتفائية تسبق قدوم العيد وازدحام في الشوارع وروائح كعك وحلويات واولاد صغار يمشون هوينى- وجلة او مصطنعة - الى الكوش والافران في الاحياء الشعبية اذا كان لازال ذلك ساريا في ليبيا او جاءت من ذاكرة بعيدة وسفرة كعك فوق رأس -تتدردح - رجلاه انسياقا لدردوحة العيساوي في البركة مثلاّ ! او ازواج مطيعون يسعون ايضا وجلا او طربا الى محلات الحلويات والي - بالدرقة - صانعات الحلويات المنزلية البنغازية - لإرضاء زوجاتهم الكسلانات - مما يذكرني بالعزيزة داربور وملحمتها الرائعة مع لطيفة رمضان ما قبل العام الفائت ومغامرتها - الممزطة للمصارين من الضحك - صحبة حفاضات مدلدلاات على امتداد شارع الحدائق - الراجل - المغلق على السيارات يوم الكبيرة في بنغازي ولكم ان تتخيلوا المسافة التي قطعتها سيرا على الاقدام الي سياراتها المركونة بعيدا تنفث غضبا - وكل تلك المعلقات الشعرية المتبادلة عبر مسجات الموبايل حول ما حدث لها - حتى الفجر- تلك اسميها اجواء احتفائية ، لله در الصديقات - يالله ما اجمل روح الصداقة حين تقارب تخوم الاخوة ورب اخ لم تلده امك


ورغم ان ليس ثمة روح للعيد هنا غير في النطاق الصغير في الاسرة الجديدة الصغيرة، قهوة الصباح مع كعك التمر اللحظة التى لطالما انتظرتها وصلاة العيد في سان هوزيه القريبة على مسافة ساعة على الارجح وحفل معايدة يوم السبت القادم في ذات المكان انتظره بفارغ الصبر


ورغم ان ليس ثمة روح للعيد هنا مقارنة بما يحدث في بنغازي مما تواترت به رنات الموبايل الذي بالكاد بديت عليه ، فالاهل جميعا اتفقوا ان يكلموني حتى الاقارب من درجات قريبة وبعيدة ممن يعرفون كم اعشق اجواء وروح العيد لدينا وكم استنبط له من حيل وخدع كي يمضي سعيدا احيانا وسط اجواء حزن مثلا وكم استنبط للصغار اجواء فرح وهدايا وبالونات وعيدية ينتظرونها ببالغ الصبر


فثمة حدث حقيقة لم احضره ولم انتبه له في الانترنت الذي عادة ما - أنقيه - بالصبر الذي - نقيت - به جلجلان -سمسم - وكمون الكعك في عين الشمس بنظارة ابلة نظيرة ذات قعر الكباية اضافة الى مكبر في جولة تنقية ثانية زيادة في الاحتياط فليس ايضا ثمة ما هو اسؤا من حيطة او جلمود صخر - يفرتك - اسنانك او يخرج حشوات الاسنان الرديئة والمغشوشة في عيادات البزنس من عمق سنك لالالا ! لست انا وحق الله من تهمل هكذا مسألة


فثمة اذا حدث - لا ادري لماذا انا - شابطة - في هذه الجملة النيهومية - رحمة الله على الصادق - اذا فثمة حدث فطنتني اليه لينا حين جلسنا معا في حصة الانترنت اليومية في البيت بعد الافطار ، الامر الذي يغيظ البعض حين يرانا في ذاك الانهماك حد الحول والزغللة فى الشاشة الحبيبة
الحدث ان للعيد اضواء خضراء هنا في امريكا كما تقول المواقع الاخبارية المتعددة التي نقلت الحدث


الاضواء الخضراء اضاءت أعلى مبني الامباير ستايت في نيويورك . لون الاضاء الاخضر دلالة على روح الفرح الاسلامي واهمية الطبيعة لدينا !! كما دللت تلك المواقع - الاضواء شعشعت في الاعلى هناك احتفاءا بحلول عيد الفطر المبارك وستستمر الاضاءة - للسنة الثانية على التوالي - حتى الاول من اكتوبر ، امر جميل في ظل كل الظروف في اتجاه اعلاء روح التسامح والله اعلم


اذا ثمة اضواء زمردية تنوس في الطوابق العليا التي عليك ان - تفصع - رقبتك ان كنت قريبا كي تتمتع برؤيتها وعليك ان - تغلش عويناتك - ان كنت بعيدا كي تتبين لك حدود الاخضر من مقام الزرقة


كل العام وكل المسلمين في امريكا بالف خير


وتستمر حكايا العيد




وهذه نبذة مجتزأة عن الحدث



NEW YORK, Sept 29, 2008 /PRNewswire via COMTEX/ -- For the second year, the Empire State Building will shine its world-famous tower lights in green on Tuesday, September 30 and Wednesday, October 1, 2008 for its annual celebration of Eid-al-Fitr, the "Festival of Fast-breaking," which marks the end of Ramadan. the end of Ramadan, Muslims throughout the world observe a joyous celebration called Eid-al-Fitr. This holiday marks the completion of a month of intense spiritual renewal and is a time for Muslims to celebrate with family and friends, exchange gifts, and to help those in need. In Islam, the color green symbolizes joy and the importance of nature.
During the holy month of Ramadan, Muslims around the world observe a strict fast from sunrise until sunset, participate in prayer, give to charity and demonstrate acts of kindness.
About the Empire State Building
Soaring 1,454 feet above Midtown Manhattan, the Empire State Building is the "World's Most Famous Office Building." With new investments in infrastructure, public areas and amenities, the Empire State Building has attracted first-rate tenants in a diverse array of industries from around the world. The skyscraper's robust broadcasting technology supports all major television and FM radio stations in the New York metropolitan market. The Empire State Building was named America's favorite building in a poll conducted by the American Institute of Architects. The Empire State Building Observatory is one of the world's most beloved attractions and is the region's #1 tourist destination



18 comments:

Anonymous said...

كل عام وانتِ والاسرة بخير ,,
ان شاء الله رمضان القادم يكون في الاراضي المقدسة لرمضان طعم اخر هناك.

غازي القبلاويGhazi Gheblawi said...

العزيزة ليلى ذكريات كثيرة تمر بنا في هذه الغربة ولكن ما يبقى واضحا هي تلك التفاصيل الدقيقة والصغيرة التي للاسف لا نراها في ليبيا. كل عام وانت بخير
غازي

may said...

كويس والهى ان تصل اضواء الاحتفال بعيد الفطر حتى اقاصى الارض,,,, ليلى حاولى العيد الجاى تحضريه هنايه فى ليبيا لنه متعة العيد متحسيهاش الا فى ارض الوطن

Anglo-Libyan said...

the way you write always makes me miss Libya, Rabna M3ak :o)

S;DKM FK UHLV said...

عيدك هذا الغام مبارك فهو عيد فطر وعيد فرح وهناء، ومهما بعدت عن الوطن سيظل الوطن بداخلك يرحل معك اينما وليت وجهك، فالوطن ليس جدران ومباني وشوارع هو الحلم والسكن والبيت الاول وهو الامل والتوق والترقب،، عيدك هذا العام عيدين عيد فرح وعيد فطر فاسعدك الله وارضاك

"صاحب الظل الطويل" said...

أن شاء الله عيدكم مبارك وأن شاء الله بالخير والصحة وطول العمر وكل عام وأنتم بخير

كريمة الفاسي said...

عيد مبارك وسعيد


زي ما قال غازي بالزبط كل التفاصيلالتي نغفلها هناك وتتمحور حولها حياتنا في هذه الغربة كل الاسرار والخبايا الكامنة في النفس تفجرها لحظة الحنين (بيني وبينك انا بديت مش قادرة نخش لمدونتك ما تخليش فيا عزوم بكل يا ليلى لله ذرك)

romansy said...

كل سنه وانتم بالف صحه وسلام
واهل لبيبا
بخير وسلام
ما اجمل الانوار الخضراء
وتدوم ان شاء الله تلك الانوار

naohama said...

الاخوةالمدونين والصديقات المدونات

اجمل مافي التدوين هذا التعايد والتراحم الافتراضي عبر النت
يجعلنا اقرب ويذيب غربتنا بأنواعها داخلية او خارجية
اشكركم جميعا وانشاء الله اعوام قادمة واعياد سعيدة
لكريمة الفاسي اقول عندك حق من اليوم لن ادون حالات حنيني الا فيما ندر
سألتفت للتدوين الثقافي فقد اشتقت الى زاويتي " ترجمات" عندما كنت كاتبة مقالة بأمتياز
وسأخفف من وطاة الثقافي من حين لخر بمشاهدات "غريب في بلاد الغير"وهكذا
فقد مللت انا ايضا الشقاشق التدوينية وحان موعد الجد

Mr: Madi said...

عيدك سعيد ومبارك إن شاء الله وتقبل الله منا ومنكم

Anonymous said...

عزيزتى ليلى ...كل عام وانتى بخير مع أفراد أسرتك الجديدة ..اتمنى أن يكون عيد هذا العام بداية لأفضل سنوات حياتك...ايناس المنصورى

ابوليلى said...

عيد سعيد وكل عام وانت بخير يا استاذة..الحدائق هذا العام تغيرت ولم تقفل..ولااظن ان كثير من الناس يرتادونه هذا العيد!!..تتغير اشياء كثيرة كما البشر والطقس..ارجو من الله ان يعيده علينا بخير وسلام

غيداء said...

ليلى تعليقك على التدوينة متع
الصغار طلع فاضي

مكتوب بجنني والله مشكلة بكل كان غر مش فيه هلبة ليببين وتعودت عليه راهو حولت منه

فلذلك أنا اسفة لو في الإمكان تعاودي تحطيه

وسلامات

naohama said...

العزيزة ايناس رسالتك اكثر من رائعة واسلوبك متميز ظننت انني اقرأ فصلا في رواية ارجوك - وارجو ان يساندني قراء نوهمة - ادخلي عالم التدوين ولتكن لك مدونة خاصة لأفكارك وتاملاتك ولغتك السلسة الجميلة بدل البعثرة هنا وهناك
هل ننتظر؟
هل؟
رسالتك امامي تغريني ان انشرها في مدونتي
سلام

naohama said...

مجهول/غازي/مي/انجلوليبيان/حروف مخربشة/صاحب الظل الطويل/كريمةالفاسي /رومانسي/مستر مادي/ايناس المنصوري/ ابوليلى/ غيداء................
كل العام وقادم الاعوام وانتم بخير وصحة وسلامة
شكرا لكم مثابرتكم على مدونتي
لم استطع الرد سابقا لأنشغالات وتنقلات

naohama said...

غيداء العزيزة اولا مبروك الموقع الجديد لأتحاد المدونين الليبيين وقد حاولت ان اسجل وعكت معي رفض الموقع جميع الباس وورد التي اخترعتها فمللت وقلت يللا على اي حال لكم ان تقصوا وتلصقوا ما شئتم من مدونتي مع عدم فتح باب التعليق في موضوعاتي من يريد التعليق احيلوه براط الى مدونتي هنا فانا لا اريد ان اخسر قرائي ايضا:)
عموما نصيحتي لك - مع الاعتذار لمكتوب - انتقلي الي البلوقسبوت ففيه امتيازات ووخيارات اكثر ومريح جدا
مارأيك؟ تدوينة الصغار رائعة والاروع تلك الحناء في يدك
عقبال ....... احم !! اكيدة فهمتي والحقيني هنا
وافقي
وتعالي ونسيني قالوا حتى سعاد الرقيق قريب توصل هنا

زازا said...

سلم على ليلي
تقول ليبيا الابنة ويقول الوطن، كيفك ماما لعلك بسلام وفى كنف امنة ورفقة طيبة، امر كثيرا واترك فى كل مرة دليلا لخطوى ولكن البريد يزعجنى فعلاقتى به متعثرة. تفرحنى طلتك على هنا من هناك. قلبك مازال موجوع بنا فدعينا ، لنا الله ولك عالم البهجة والفرح بامل ان اسمع عنك الاخبار الطيبة ، سلام لصاحب بيتك وشوق لك

naohama said...

زازا العزيزة
انزلت تعليقك مع تعليقات اخرى وظننتك علقت على موضوع عجب وعتب
وظننت التعليق ضاع
ومن فرحتي بزيارتك اخذت اركض داخل مدونتي بحثا عن تعليقك
فرحة انا وسعيدة
سلامي للحلوة ليبيا والباقين
ارجو ان تبعثيلي ايميل وتسجليني في مدونتك كي استطيع الدخول
انا لا استغني عن هناك وهنا لاينسيني هناك
سلام وكرري الزيارة