Wednesday, October 22, 2008

من اجمل ما قرأت - بيان بنت الوطن


من مدونة تهالة للصديقة العزيزة خديجة الصادق بسيكري

بيان للحب


أعلن أنا المواطنة العربية الليبية بأنني‮ ‬قررت أن الحب ديدني‮ ‬ومذهبي‮ ‬وأن عشق الوطن هو أولى ابجديات الحياة‮ .‬وأن ليبيا من اللام إلى الالف هي‮ ‬مساحة العشق لدي ‮.‬‮ ‬وأن ترابها اغلى لدي‮ ‬من روحي‮ ‬فلا افرط فيه ولا اهينه بمخافاتي‮ ‬المتناثرة في‮ ‬كل مكان ولا عمائري‮ ‬العشوائية ولادروبي‮ ‬المغشوشة ولا خطواتي‮ ‬المنحدرة صوب الدمار والخراب وان مياهها تجري‮ ‬مني‮ ‬مجرى الدم ومن منا‮ ‬يهدر دمه‮!!‬وان رايتها هي‮ ‬روحي‮ ‬الرفرافة‮ ..‬‮ ‬وان ثرواتها ثروتي‮ ‬ورأس مالي‮ ‬حينما افقده‮ ‬يغتالني‮ ‬العوز وتكسرني‮ ‬الحاجة وكيف لي‮ ‬ان اسعى إلى خراب دياري؟‮ .‬أعلن أن ليبيا عشقي‮ ‬،‮ ‬أبناؤها انفاسي‮ ‬،‮ ‬سماؤها ظلي‮ ‬،‮ ‬وبهجة عيني‮ ‬حبها‮ ‬،‮ ‬مفتاح سر الحياة عندي‮ ‬وأول الخطوات نحو وطن نحفظه ليحفظنا نحتضنه ليحتضنا‮ ‬،‮ ‬نطهره لنتطهر به‮ ..‬فتعالوا جميعا نوقع بارواحنا الجميلة على بيان محبة ليبيا نسير بالحب إلى مواقع اعمالنا‮ ‬،‮ ‬إلى مدارسنا‮ ‬،‮ ‬إلى اماناتنا‮ .. ‬إلى مصارفنا‮ .. ‬إلى مستشفياتنا‮ .. ‬إلى حدائقنا إلى جامعاتنا‮ .. ‬لتسقط عن وجوهنا الملامح المكفهرة والوجوه المعفرة بالضغينة لنتذكر ان المريض الذي‮ ‬ينتظر منا رحمة الشفاء هو ابن ليبيا‮ .. ‬وان الطالب الذي‮ ‬ينتظر نعمة العلم هو مستقبلها وان الجامعات التي‮ ‬نديرها هي‮ ‬منارات وطننا‮ ..‬‮ ‬سر الحب هو الذي‮ ‬سيحول بلادنا إلى جنة والخروج من بوثقة التذمر والدوران في‮ ‬دائرة واحدة والكل لا‮ ‬يجد للنجاح مخرجاً‮ ‬،‮ ‬ان تحب الاشياء تحبك‮ .. ‬تزدهر بين‮ ‬يديك تنتعش ربيعاً‮ ‬تخلق لنا وطننا اخضر طالما حلمنا به‮ ..‬من منكم‮ ‬يرفض ان‮ ‬يكون أول المريدين لدعوة المحبة بعيداً‮ ‬عن الكره وتصفية الحسابات؟‮.. ‬كلنا لبلد الطيوب هذه كما سماها شاعر الحب على صدقي‮ ‬عبدالقادر الذي‮ ‬دعانا كثيراً‮ ‬لولائم المحبة ولمن‮ ‬يعرفه هذا هو سر شبابه الدائم وإقباله على الحياة بلهفة شباب العشرين‮ . ‬للجميع تذكروا كلما وسوس لكم الشيطان سرقة منجزاتنا وثرواتنا وقوتنا أنكم مهما ابتعدتوا فإنكم تأكلون أرواحكم فدعونا نتبع وصفة الحب‮ ‬هذه بعد أن عجزت القوانين واللجان والمتابعات لحفظ هذا الوطن من أيدينا تعالوا نخرج من عقدة البحث عن الأعداء لنحاربهم ولنفتش بعين المحب عن براعم الحياة فينا نرويها بنفوس راضية لتكون ليبيا جنتنا الأرضية‮ . ‬ليبيا الله لا‮ ‬يحرمكم منها كما دعوت لابنى ودموعي‮ ‬تسبقني‮ ‬عندما اتصلت به وهو خارج الوطن وسألته عن رغبته في‮ ‬البقاء خارجاً‮ ‬أجابني‮ ‬بحنين‮ ‬يا أمي‮ ‬ليبيا هي‮ ‬ليبيا والله لا‮
‬يحرمنا حضنها الدافىء‮ .‬واستودعكم المحبة نعمة الله علينا‮
خديجة بسيكري

9 comments:

حنان شلبي said...

السلام عليكم

صراحة كتير حبيت هالمقاله بغض النظر عن اختلاف الجنسيات بيننا ولكن شعوري بوجود اي شخص لديه هكذا اهتمام لبلده يشعرني بفرحة غامرة تخترق صدري والله

وسواء كنت منكم او حتى من احدى جيرانكم بالدول العربية فانا اعترف بانتمائي لكم ولكل دولة عربية لي فيها صديق واعلن حبي واحترامي وولاءي لها

وتحياتي لك

ابوليلى said...

اولا عيد ميلاد سعيد ومزيدمن الالق والابداع والمثابرة وكل عام وانت اروع ابداعا وكل لحظة ترفرف على بيتك هالات الود والمحبة واحضان عشك عصافير البهجة وزوجك العزيز..خدبجة هذه هي روحها بالرغم من كل شيء يسكنها الوطن تلجأ اليه كملاذ من وحشات كثيرة ..

زازا said...

ليبيا، هذه التى ضمنا حضنها فالفينا الحياة دفء، من ترعرع فيها وشرب ملح مائها تعلم فنون الحب واتسع منه القلب وافسح للتسامح منفذا ، انها بلد الطيوب بلادنا حيث لالالالالالا مثيل لها........... سلام لك باتساعها وطوبي لك من بارة .. مع المحبة

naohama said...

العزيزة حنان الوطنية والانتماء ارقى المشاعر التي يمكن ان يتحلى بها الانسان
الله يديم لنا اوطاننا ويوحد قلوبنا على حبها
ولا تنسو وطنكن

naohama said...

شكرا سيد ابو ليلة
حب خديجة للوطن لا يحتاج منها ان تكتبه فهو يشع من كل خلية في روحها
وحال كتبته فهي ساعدتنا ان نقترب من وطننا اكثر
مثلما نفعل حين نبتعد عنه لنراه اوضح

naohama said...

زازا العزيزةيكفي انك اسميت ابنتك البكر ليبيا
التى احبها لأنها ليبيا
ولأنها رقيقة وناعمة
ومثلها يمنى
يالا يمنى من قطيطة
سلامي لعروستيك
وسلامي لليبيا حضننا الحنون

عوض الشاعري said...

ليبيا ... هذه الأرض الأفسح من قارة , وارحب من مجرة , ليبيا , مضارب العشق الأزلي السادر في التحنان , تلك المعشوقة التي لم تزل تبث وهج حنانها في أوردة أبنائها المتعبون , وتشيع بأنهم مازالوا يتحلون ببقايا عقوق , ونزق , آآآآآآه يا بلادي وأنا الآن على أعتاب صدرك الحافل بحليب الجفاء , أتسول جبيرة أو ضماد ... شكراً للكاتبة وشكراً لصاحبة البراح الجميل الشاعرة ليلى النيهوم.

naohama said...

عوض الشاعري
شكرا لمرورك وشكرا ان يتسع صدر ليبيا لنا جميعا
بكل نزقنا ومللنا
ليبيا امنا جميعا
ادامها الله

naohama said...

عوض الشاعري
شكرا لمرورك وشكرا ان يتسع صدر ليبيا لنا جميعا
بكل نزقنا ومللنا
ليبيا امنا جميعا
ادامها الله