Thursday, March 05, 2009

زيارة ونيارة وساعات طويلة ف الطيارة - بالعامية



over looking the sea

تمنيت توا لما روحت من بنغازي وبليت شوقي وطفيت شوي من ريافي ، تمنيت لو كانت الزيارة اطول ولو كان عندي وقت اكثر بيش بديت علي كل معارفي وصاحباتي واحبابي وهلي غادي بس الحاجة الحلوة كانت حجم الاستقبال وحجم الفرحة
Happiness tears
واتساع دائرة الكرم وفرصة بيش الواحد يوزن نفسه في عيون هله واقاربه يعرف قديش هوغالي عليهم مثلا او قديش ان مافرقتش مشيته واللا جيته والاهم كان قياس درجة التغيير فيه هو وفي اللي سيبهم وراه
الواحد مشى شكل وروحلهم شكل بس اللي كنت شايله همه نظرتي انا تكون تغيرت او درجة عشقي لبلادي دخلها شوية اهتزاز او امتعاض او خششتها في مقارنات مش لصالحها

لكن لا والف لا .. ما يتحول وبس

المهم كانت ساعات الطيران الطويلة ما تبيش تكمل على رأي اول دعاية ميراندا في مرئيتنا والوقت يمشي علاكي عالاخر وانا نغلي ونفور تي امتى نوصل وخصوصا اني مابلغتش الا قلة على موعد وصولي حبيت نفاجئ وحبيت ما نعشمش حد وما يصيرش من جيتي



والطيارة مش عمتمشي وانا نتململ في الكرسي اللعين اليابس 12 ساعة معلقة ف الجو ما نبيش نبحت من الروشن ونتأكد من فكرة التعليق المرعبة القابلة لأحتمالات كش برة وبعيد خصوصا ان الليلة اللي كنا نستعدوا بيش نسافروا في الصبح طاحت طيارة ف نيويورك علي حوش واخبارها كانن ماليات التلفزيون وماليات قلبي بنبض متسارع مش ملحق بعضه وان كان في شي يهمس جوايا العمر احد ولما يحين الوقت يصير سوا جو واللا بحر واللا بر
والطيارة تمشي مع الليل في اتجاه الشمس ترد بينا ف الزمن

وانا نحاول نقلب فكرة اني حنكسب يوم في الوقت واني حنخسره في رحلة العودة والتفكير ف هالنقطة يدوخ كيف ما كان يدوخني فرق الوقت ونقمعز انعد نحنا توا ليل معناته هلي مازالو نهار لعند ما مليت وعدللي يو بي ساعة علي توقيت ليبيا حاطتها مقابلتني ديما نشاور فيها علي وقت هلي راقدين نايضن وايش دايرين

ويا هلي ويا ناسي ويابلادي جايتكم نحكي لروحي ف الطيارة وما غمضت لي عين ولا قدرت نقرا ف الرواية اللي جايبتها معايا نقصر بيها الوقت الطويل

يو بي اللي له زمان علي بنغازي قال خاطره يحضر عجاج بنغازي مسهفاته صوره ف النت ومش قادر يتصوره متخيله وعند عليه صورة رومانسية مثالية زي الصورة الرومانسية اللي كانت عندي عالتلج من طفولتي البعيدة في لبنان بس كرهت التلج وحتعرفوا ف اخر التدوينة ليش كرهت التلج زي ما هلي كرهوا العجاج وماما طول الوقت تشفعلي منه
وتشكي
وانا في سري ندعي يارب ما نجوا بنغازي ونكملوا زيارتنا ونحنا نكحكحو ونشرقوا ف العجاج ونخشوا عالتوبوات والتسييق اللي نسيت هنا حتى كيف يمسكوا السياقة وياربي تسترنا مع هلنا اللي لو جا عجاج ونحنا غادي ينزع الطبخة وتقعد زيارتنا من حوش لحوش ثقيلة وشاقة على عرب الحوش
خطرها يا ايناس انت طلعتي واحنا وصلنا علي قولتك وفعلا نزلنا بنغازي خيرات ماشاءالله والمطر خيط من السما علي وجوهنا والحمدلله والدنيا مغسولة ونايرة - للوهلة الاولى - بس ومعاودة على هالنقطة

خشينا بنغازي وانا من الروشن نبحت في مناقع المية في الرجمة وحذا المطار ونتأمل في تفاصيل الطين الاحمر وفي خطوط وتعرجات المكان وف السما والسحاب وف كل شي من كل شي للي كل شي
ونزلنا ونزلنا
خاطري ما نقول شي هنا خاطري ما نحكيش بس والله حال المطار وبالذات قويعة - مش قاعة - استقبال الرحلات الخارجية ما تسر النظر وهابا علي سير الشناطي ما بد على اول الشناطي اللي وصلن اللا وبدا يطيح فيهن عالاجناب ويشرط في اللي تحصل ف الطرف المقطوع منه واحنا جايين في اير باص مصرية معبية علي خشمها والشناطي مزلزلات منتولات واو منظرهن بعد قعدوا يعرموا اللي يطيحن فوق بعضهن ف الركن بائس وهات على كل واحد يدور شنطته ف الجبل وما حد تحرك ولا نهض ولا قال جيبوا ناس ترتب الشناطي صفوف بيش كل حد يشوف شنطته

تبيلنا شوية همة وتبيلنا شوية احساس بالمسئولية وتبيلنا اوقات تصرف ذاتي واحد بس يصبي وينظم عالا قل يرقع قدام العالم اللي جاية وما اظنيش الحكاية واعرة

المهم بعد شوية نرفزة وكليمة هنا وهنك وكلام بز وبالمعاني تنظمت اهو وطلعنا نحنا نكركروا في شناطينا

ويا عيني يا هوا بنغازي ويا بنة الربيع والكافور جاية عليه المطر نبيع عمري للحظة كيف هذي ويا ملقا ويا وصول

Cat eye - Libyan flora

هنا صعب نحكي التفاصيل فيها خصوصية كبيرة وغير قابلة للتدوين خلي الخيال يشتغل علي حجم فرحتنا وعلى حجم ملوتنا بالاهل والاحباب وبأغلى بلاد
كملن الايام عزايم ولمات وعشاوات وسهرات وضحك وجو سمح علاخر
واللي زاد فيها ان مجموعة من صديقات التدوين - غيود ونسومة وميوش - كانن على اتصال بيا طول وقت الزيارة وكانت فرصة للتعارف والحكي على مدوناتنا وشنو فيهن وشنو لازمهن يعني جمعتنا رابطة مدونات ليبيات بدون ترتيب وهضا احلى شي


The inner courtyard in the rain drop


والمطر ما كفت وبالخير وفت علي قدومنا ولعند روحنا كنت نتبع فيها بكاميرتي ف الورد وف الجنانات وفي عرايش العنب

Rain collecter


كيف ما قالت الحاجة فاطمة الطيبة الرائعة الله يطول ف عمرها : لويلة عدت عججنا لويلة جت جا الخير معاها - اخجلت تواضعي بس دلت علي حجم محبتي عندهم وصعبت عليا الترويحة اللي سألتني ميوش قالت كيف قدرتي تروحي قلتلها روحت ودموعي علي خدي وعيوني معلقات بعيون بويا وامي

بس الحمدلله كانت فرصة التقيت فيها حتى بصديقات قدم اللي وانا كنت ف بنغازي ماكنتش نشوف فيهن الا من وين لوين

وقصرت في حق صديقات اخرىات ما لقيت وقت نشم نفسي ونرن عليهن نسلم ونطمن يسامحني وانشالله نعوضهن ف جية جاية

اللي زعلني حاجة وحدة وهو اللي صاير في شجر بنغازي اللي ماهو محسلك عالا خر مقطوع واللا مقعوم تصورو الحديقة الكبيرة اللي مقابلة عمر الخيام وعلي طرف مصرف الجمهورية اللي شجرها ضخم بلكي يجي له شي مية سنة مقصوصة كلها وعريانة ! وشارع الاذاعة اللي مشهور بشجره السمح - شجر البلدية - يا ناس مقطوع كله ما في منه اللا طريف من ساقه ؟ بالك موسم جلامة ومانيش فاطنة! ويشكو من العجاج ؟ يا اخي ثبتو التربة وكثرو من الشجر واعتنو بيها منها صحة بيئية ومنها منظر يسر النظر ونوع من الحيوية والخضرة وجمالية مهمة في مدينة كيف بنغازي هلها اهل علم وفنون وذواقة عالاخر. مانيش فاهمة عقليات غريبة تمنيت لقيت حد مسئول على تقطيع هالشجر وسألته ليش بس من باب نفهم كيف يفكر
لكن د.سكينة حامية البيئة كفت ووفت في هالموضوع كتبت مقالة واعرة مستغربة اللي صاير والغريب ان المقالة نزلت وفي ناس عندها ضمير وحرص اهتمت وانشالله خير

انشالله خير يا بنغازي تكمل الصيانة فيك بشكل اسرع - اللقطة الوحيدة اللي خذيتها لأعمال الصيانة لمبني في شارع جمال منجر عالاخر استعدادا لتصيينه بالكامل - ويارب تصفالك واتنظمي وتروقي ويردلك وجهك السمح ونورتك



الشي الاخر اللي مستغربته ان كاميرتي كسدت غادي - خلينا من تصوير الاهل والاحباب واطفالنا الحلوين بس كان صعب التصوير في الشارع لأن حجم الفضول كبير والتعليقات خوذلك - كان خاطري نوثق حاجات ومكانات وكان خاطري نوثق وجوه من المدينة بس ما قدرتش . اللي قدرت عليه اني وثقت شوية زهور ونباتات واعشاب ليبية لمشروع نشتغل عليه وصورت البحر اللي نموت فيه وخذيت شوية لقطات فنية لفليكر وبس


كان خاطري نمشي للجبل شي زردة ويو بي كان واعدني نمشوا لدرنة ويوريني سوق الظلام ومكانات ذاكرة طفولته غادي بس الوقت ضغط علينا بشكل مش معقولة لدرجة اني درت جدول للزيارات والتنقلات وبيها بكل الزعلان اكثر ن راضي - في حد يقتنع ان بنغازي بكل غلاها تنزار في اسبوعين يا ناس ! اتفقنا ان الجية الجاية الحي واللي يعيش حتكون اطول بس يلزمها ان نطولوا شوية هنا بيش نقدروا نحصلوا وقت اطول
وحان وقت الرحيل واه من الرحيل وانا مازلت ما شبعتش ومازلت ما تمليتش وما لميتش بلادي كلها في قفتي

............................................................................................................................................


هنا ما عندي اللا نسكت ونخلي النقاطي يوصفن لحظات الوداع الصعبة ويارب اللا مانرد ونلقاهم كلهم طيبين وصحيحين وما ناقصهم شي ونشوفك يا بنغازي يا قطعة من ليبيا ف احسن حال ويارب يرزقك بشوية حن وشوية اهتمام تستحقيه بيش نطمن عليك ونطمن ان بلادنا مازالت بخير

Old door knocker

!مغامرة الترويحة هذي قصتها بروحها . يخطرلها تنزل عاصفة ثلجية ف نيويورك تكسيها بالتلج وتعطل الحياة فيها وخوذولكم من طيارتنا اللي جاية تطنقش من القاهرة عابية علي نزلة - وين ! وكيف! يازاتر يا زاتر يا ديجا 12 ساعة طيران وزيادة عليهن يجي ساعة ونص ونحنا نحومو فوق نيويورك ومانا قادرين ننزلوا نراجوا ف اذن النزول لما ينظفوا المدرج منا لتلج والتلج ما وقف هم ينظفوا وهو يزيد ونحنا علي ارتفاع كبير في بياض مش باين منه حاجة ودرجة الحرارة الخارجية 66 تحت الصفر حتى اني تاني يوم لما فتحت شناطيي لقيتنهن مازالن مجمدات باهي اللي الطيارة مكيفة . والطيارة تلف ونقولوا اهي قربت من نيويورك ف الشاشة قدامنا شوي ترد تلف وتطلع عالبحروترد ف تكعيكتها في نفس الدوارية وانا نفكر زعمك عنده بنزينا كفاية

حرمت نروح من نيويورك حرمت نسافر ف الشتا





و نزلت الطيارة بخبطة قوية رجت عظامنا باهي اللي مازلقت .ومن الروشن المطار حركة غير عادية واستعدات مش معقولة سيارات كسح التلج وسيارات برافعات ايذوبن ف التلج من علي جناحات الطيارات وناس تجري بين الطيارات وطيارات مغطيات بالتلج رحلاتهن ملغية عليك مجازفة في احوال جوية سيئة والله ما كنت متوقعة تنزل بينا سالمين



الحمدلله يا رب العالمين


وخشينا المطار وخوذلك الاجراءات والتدقيق والطوابيروالدنيا المتعرمة والرحلات الملغية ورحلتنا الاخرى اللي نبوا نمشوا بيها لسان فرانسيسكو بتريح علينا والقطار اللي يمشي بين القاعات البعيدة عطله التلج واعصاب الناس عل الحاشية واضطرينا نطلعوا برة المطار نخوضوا ونزالقوا ف التلج والصقع اللي ف حياتي ماشفت زيه بلكي نحصلوا ف هالفوضى تاكسي يشيلنا للبوابة 3 لصعوبة نركبوا الباصات اللي وفروهن للمسافرين بدال القطار ايش يركب شناطين وكيف نلقوا مطرح ف الدنيا المرصوصة علي بعضها


خلاص مليت نحكي تعبت نذكر اللي صار والحمدلله على اي حال طقينا ف طيارتنا اللي هي بروحها تعطلت ساعتين جن من حظنا مع اني كنت مع اننا نباتوا وما نجازفوش نركبوا طيارة بعد ما صدقنا نزلنا


وهاني قاعدة هنا في حوشنا المطر ما كفت امبارح وقبلها وجناني اللي كنت خايفة عليه متنعوش وكله نوار وابصالي طالعات كلهن ونعناعي مجمم والاكليل منور نوار موري وكابر


After storm liesuring



والبط ف النهير مبسوط باللي جايبته المية والشميسة مرة تزرق ومرة تغيم والحمدلله ما ناقصني اللا شوفة هلي وبلادي و يا ما تبيلها

16 comments:

may said...

ليلى

عودة ميمونة

نورت امريكا كلها بيك

وتبى الحق تمنيت درتيلنا طلة فى طرابلس لكن انى نستنى فى وعدك بزيرتنا فى المرة المقبلة ...

ليلى لو سمحتى بنقول كلمة فى حقك

(( ليلى انسانة رائعة بكل معنى الكلمة رغم انى لم التقى بها لكن كلامها الجميل وصوتها الرقيق ولطفتها جعلتنى احبها قبل ان ارها))


من اختك ميوش

Anonymous said...

رحلة سعيدة لأرض الوطن.
إن شاء الله تقدري تتحملي تعليقاتي.

أولا من رحمة ربي أن الطيار اخبط العجل بقوة عالأرض فهي لصالح الركاب وليس العكس زي ماخفتي أنها تزلق. فهي تمنع الزلق وقانونيا كل طيار لابد يخبط الأرض، لكن الليبيين عندهم السواق المليح اللي ينزلها من غير مايحس الركاب.

التعليق الثاني، هو في سؤال، هل هذه اول مرواحة ليك من الخارج؟
ثانيا عبيتي الشناطي بالهدايا ام لا؟

خالد الغول
كندا ، بلد الثلج اللي ماتحبيشي

g.k(غيداء التواتي) said...

اه يالول أنت يتحكي وانا نبكي وتقوليلي تعالي غادي ونشوف فيك مسكينة قلبك متقطع
آه ياليبيا لو تبدي صحراء راك عندنا خير من مليون بلاد أخرى
اسبوعين شوية وانا عابية بتجي لطرابلس وتجيني زيارة وانتي تقولي والله مفي وقت بكل
بس والله مشكورة انك اتصلتي اول موصلتي وتفكرتني يتفكرك ربي بالخير

اليوم العجاج حتى هانا في طرابلس الدنيا مغبرة على الآخر ونقولوا منين وهما مصدات رياح ومثبتات تربة مفيش الله غالب شنو بنديرو

دموعي نزلن ونقرا في شنو تكتبي يالول لكن اهم حاجة شوفتي هلك ولقيتهم بخير

ونقولك سيوره كل واحد برا بلاده يرجعلها في يوم

لكن والله الجية الجاية مدخلي فيك بتجي عندي راهو بعدين نزعل

سلامات لول

إن شاء الله أيامك كلها زها وطرب معزتك مش كي العرب

Highlander said...

Seems like it was a great visit back home! sorry it was short but maybe next time you can stay more. Thanks for sharing the joys and the sadness and the frustrations and the lovely photos.

Nasimlibya said...

ليلي الرائعة اني الليي بنشكرك علي كرمك الحلو معاي


بجد اسعدني اتصالك وتواصلك
وفي زيارتك القادمة ياريت تزوري طرابلس

لانها حتزيد نور بيك

وحمدلله علي سلامتك ويارب يدوم المحبة بينك وبينا وبين كل من يعرف ليلي النيهوم

لانها تستحق المحبة بكل جدارة

naohama said...

شكرا ميوش
احلى شئ ف الدنيا الاصدقاء
وتواصلهم مهم
ونستوني لما جيت ليبيا
تمنيت قعدة معاكن
وتدوينة مشتركة

naohama said...

اخي خالد
يا ما تمنيت التلج
يا تمنيت نلغب بيه كيف زمان ف طفولتي
بس مش كيف تلج مطار نيويورك
توقيته كان غير مناسب
اول مرة نمشي ليبيا بعد زواجي
وعن الشناطي حدث ولا حرج
ليا عودة ليهن في تدوينة عن محتويات الشنطة الليبية عبر المحيطات

naohama said...

ومعزتك اكثر يا غيود
طرابلس احلى مدينة وناسي وهلي فيها
وصاحباتي اغلبهن من غادي
الجية الجاية تكون في الاولويات
وربي يفك عنكم هالعجاج اللي شفت من عينة في شاليهنا
من ايام العجاج هلي ما مشولش لقيت العجاج طبقات مش معقولة
خسارة نسيت ما كتبتش عليه تدوينة عجاجية وصورته
فاتتني والله
بس ايش اندير انذهبت شيرتي غادي وماعرفت كوعي من بوعي
ولا يساري من يميني :)
ولا شرقي من غربي
بس عرفت كل الخير وشفت كل الوجوه الطيبة وسمعت اطيب واحلى الاصوات ف الموبايل
ربي يونسك بماما وبيفرحها بيك
قولي امين

naohama said...

Yes Highlander
It was!
I enjoyed being there and was treated as a celeberity :) After 6 months I was still a new bride in my family and my husbands family's eyes :)
Alot of lamat, parties, receptions.
But I missed going to any wedding there although I asked for any one available, jokingly I thought about putting an ad in Benghazi Newspaper Saying : Wedding leellah ya mo7senin :)
Allas!
Maybe on of the Libyan female bloggers gets married and invite us all, wanna wear my Libyan custom and gold girl!
Thank you and come again

naohama said...

يا رب يا نسومة
يسمع منك
اسمعي
قديش عجبني النص اللي مدونتيه
داومي .. عندك احساس رهيف ومفردات حلوة وعندك نفس
وشكرا عي تواصلك

Anonymous said...

يا لوليتا الجبل اشتاق لأطلالة من وجهك المشرق ، صدقينى كنت اعتبر دائما ان جماله يعادل عندى جمال الألب السويسرى عندما عدت من الخارج ذهبت هناك يومين الكل ضحك عليا لا اقدر أن اغيب ، ولو غبت أشعر بأن شىء ينقصنى..فاتتنى امطار بنغازىالصابرة شفتى حركة الصيانة والتجديدات ، متفائلة بأنه ربما تتحسن الاوضاع أكثر فى المستقبل ، على ذكر مطار بنينه هذه الايام اعمل مع سواح غربيين احاول ان اعطى انبطاعات جيدة عن بلادى ، ولكن حتى المسؤلين لا يملكون حس وطنى ، مؤسف هذا الأمر فحتى لو توفرت معدات أحدث ، فلن تكون النتيجة الا واحدة طالما لم نحس با لأنتماء وبقوة للييبيانا ..على العموم ، سعيدة بسعادتك ، وأعرف جيدة معنى أن تغيبى وترجعى للوطن لتجدى كل شىء أبهى وأحلى كما فى خيالنا ...مودة قد السما معطرة بأكليل جبلى ..إيناس

naohama said...

العزيزة ايناس
دائما انتظر تعليقك بفارغ الصبر
يأتيني بحملا برائحة الاكليل وقت العشية عندما تهدا عنه الشمس وتتلقفه صقعة العشية فيعبق بضوعه المكان
والزعتر كذلك
اه كم احب الجبل
وكم لا اجد له شبيها هنا
كان الله في عونك وانت تذوبين خجلا امام من ترافقين مما ترين وتتمني الا يروا
نأمل ان تتحسن الامور
انادي بتجديد الادارات بشباب جديد رؤيته افضل واكثر انفتاحا واطلاعا
واكثر ادراكا لمعنى ان تكون لليبيانا واجهة حسنة
وان تذهب الامكانيات المسخرة الى اين خصصت هكذا سينعكس ذلك علة مستوى الخدمات
ايناس ما احلى الرجوع الى الوطن
وما احلى ان نراه بعين محبة تحنو عليه وتريده في افضل حلة
دمتى ودام الجبل ودامت كل الشساعة الليبية

tiggy said...

ليلى
قدر احمق الخطى
tiggy

tamim said...

اختي نوهمة،

حمد الله على السلامة و كل سنة و انت طيبة.. و الله زعلت اللي روحتي و ما شفتكش. بصراحة كنت نحساب انك ما زلت مطولة. شوية نشدت قالولي "روحت"! أنت عارفة جوي الايام هذك ما كاننش تمام، و لهذا اعتذر اني ما جتش شفتك، مش قصدي و الله. المهم سلميلي على الرعية، و ان شاء الله تنورينا مرة اخرى نذبحلك فيها كبش.

أخوك محلبية

naohama said...

معليش يا
Tiggy
انشالله الجية توا عليكم
نراجو فيكم انت و مو
نمشو للمكان اللي بالي بالكم
:)

naohama said...

وعد الحر دين عليه
اخي العزيز جدا
محلبية
ربي الكبش من توا في البلكونة خليه يسلي كوكو
وكان حولتو دير له مراح جنب ورود واوركيدات صفصف
على الاقل لما يرخيه- كوكو في نوب من نوبات اكتئابه - يحش له شوية من الاوركيد والغلاديولا والبغونيا
وجبة خمس نجوم
ولا يهمك
عوضتني بمرورك في نوهمتي
سلام لرعيتك من يالاك