Sunday, April 22, 2007

عندما كنت بنغازية


صقع

الصغير الكعبورة اللي يدوب باين علي وجه الوطا قاللي

ياعميمة صقع عليك
ليش ياقصيرونة؟
موبايل ماما خير من امتاعك الشين .. غيريه

كنه متاعي ليش مش عاجبك؟
شين .. عندك كاميرا؟
لا
أي ار؟
لا
بلوتوث؟

لا
معناها صقع عليك
ومرة نفس القصيرونة جاني وانا مروحة مشفشفتني شمس القايلة ، ريقي شايط ، لا نحق ولا نسمع ، قاللي
صقع عليك ياعميمة سيارة بابا احسن من سيارتك القرباجة
وكنها سيارتي ياقصيرونة ، ياشبر وطال ياصغير؟
عندك مكيف؟
لا
عندك سي دي؟
لا
تعرفي تمتعيها؟
يالا تمشي
معناته صقع عليك
بهتت فيه ، طبست بيش نحقه كويس ، عويناته يبهتنللي بثقة ،لبسته رويجل مسخوط ، جمته لاحسها بالجل ،وسنيناته يتبسمن من فويمه في سنة كم ياقصيرونة ؟
كنك ياعميمة ؟ مانقراش
ولا روضة؟
صقع عليك ياعميمة ، موبايلك شين وسيارتك جربة، ونساية
باهي هذي شنو؟
بمبورة؟
بمبورة ياكليب؟ شنو فيها؟
ككا
معقولة يا قصيرونة

شمرته ونطرته فوق ، بعدين نزلته وحطيت يدي علي فويمه من فوق وهو فرحان يضحك
وهذين شنو؟
شنابات
صقع عليك ياقصيرونة ، عندك شنابات و مازلت ادير في الككا في البمبر؟
صقع عليك انت
تعال هنا , جيــــــتك

وقعد يجري وقرقرته واصلة للسما
وفعلا صقع ، نساني حموة القايلة ، واللي شفته في الطريق من حرق دم


3 comments:

Anonymous said...

العزيزة ليلى
مبهور بموقعك سأكثر من زيارته وقد ارسل اليك بعض الاسهامات..نصك العامي هذا يكشف عن قدرة كبيرة لكتابة السيناريو لم لا تحاولين...كل الورود لك..لسعد بن حسين

laila neihoum said...

شكرا استاذ لسعد
اعتز جدا برأيك
هذا النص عزيز على قلبي
فيه عفوية فاجئتني
احيانا اجد في الكتابة بالدارجة راحة ما ولنص ما فقط
كتبت مرة سيناريو وهو محفوظ في ادراجي المكتظة
ولله الحمد
اشكر مرورك
ولك سلام

علي محمد رحيل said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رد بالعامي.. ردا على العامية
فلكل منا من جنسه نصيب
وبالطرابلسي ردا على عندما كنت بنغازية
فلكل منا من مسقط رأسه حب ونصيب

فعلا صقع وينسي النو أو الحمو بس في مصطلح جديد ايقولو صهد عليك

قدرت انشوف الغيرة وكانت قادرة على وصولي دون ماانطبس ع القايل واللي قريناها في كتب التراث عن ..اعجاب الفتاة بأبيها .. ومافيش استتناء وبرضوا ممكن ايكون الفتى ولو ينزاح الاعجاب هدا اشوي ايمين او ايسار ممكن يوصل للعم والعمة
يعني مش معقول اعجاب وتلفون شين وبيلة ومسميات اخري ..طبعا نتفن في اختيار الكلمات لكي تصبح البساطة ازدراء.. ومسكين الجهاز ان كان افتك من التقليد ومحاولات وضع نغمات الانواع اللي تحمل طابع .. صنع خصيصا للتباهي .. مش حيفلت من تعاقب الاجيال ومشاكل التغطية وظهور اشاعات عليه ان له خاصية كشف اشياء رصدلتها معامل الابحات جهود واموال ..ومش حيفلت من مشاكل التغطية واللي مرات اتكون تعرية واقع

او ان يكون معجباوعن طريق الاعجاب بعمته وهى تتنقل في الزحمة ومرات بدها حا يدفشها دفشة .. شكلي بنحول ع اللبناني..
وتنشد عن ورشة تصليح
ولعند توا
ماعرفت وين الورشة


لكن أعجبتني العفوية والصدق
واكيد سيكبر ويجد الدفء
ادعوك لعدم تغيير هذه الأشياء التي منحتك كل هذا الصدق
قد تشتاقين لحظة صدق عجز الكثيرون عن الإتيان بها في زمن كثر العجز فيه
وخذيها ولو من قصير

احترامي وشكرا لإشراكنا في لحظة صدق اراها نادرة

دمتي في دفْ

علي رحيل