Tuesday, June 16, 2009

كنوزهن العائلية - Their family Treasures



لا اخفي عليكم انني اعشق الطبخ الى جوارهواياتي الاخرى من كتابة وترجمة ورسم وتصوير فوتوغرافي و استنبات وزراعة الازهار!! فأنا خليط منها مجتمعة!! ولاتستقيم الحياة وتنقشع غيومها اللا في حالة بقائي في قطر دائرة تجمع هواياتي تلك معا
في غرفتي القديمة في بيت اهلي املك من كتب الطبخ الكثير ولا يخلو كتاب منها من تصحيحات وتعديلات كما لم يخلو صباي وشبابي من تجارب في الطبخ آنت منها بطون اهلي وصديقاتي بداية ومع التدرج في الخبرة ارتاحت لطبخاتي ذات البطون :) كان التجريب هو بداياتي لكل ما اتقنت في حياتي ، ولم تنجو حتى كيكا التي لا تلقي بالا للأكل الا في حدود مسلوقة جدا بما يكفي لكي تكف معدتها من ازعاجها عن الاستمرار في الدوران في ذات الحلقة اليومية المرهقة - لم تنجو هي الاخري من تذوق تجاربي القاتلة في ظنها لأستنباط نكهات جديدة لم نألفها من قبل
في بيتنا الصغيرهنا في لافاييت اكتضت الادراج والمكتبة الصغيرة بكتب الطبخ وديكور الوجبات والبوفيهات وغيرها من فنون الطبخ اقتنيها الى جوار ما اقتني من روايات اشتهيت قراءتها منذ زمن

ولم تنجو صديقتي العزيزة المهندسة الرائعة سناء بن موسى ايضا من شغفي بكل جديد في كتب الطبخ وتجارب الاخرين فكانت ان ارسلت لي كتاب طبخ رائع من اعداد اعز صديقاتها وهن خمس نساء رائعات تجمعهن علائق الاخوات وزوجات الاشقاء وربما السلفات ايضا اجتمعن بحكم هذه العلائق في مطبخ واحد وفيه حاولن استعادة وعملن على استمرارية فوح طعم الوطن وطعم ماخبرنه في كندا من صنوف اكل غربية ومهجرية متعددة ضمن هذا الكتاب
مع كل طبخة اعددنها واجتمعت العائلة عليها ، تتارت القصص عن الجبل وعن الضيعة والجد وعن الروشة وعن شوارع بيروت وطرابلس
اذ ان للأكل علاقة وطيدة بالوطن وان بُعد ولي انا ايضا علاقة وطيدة بما جاء في كتاب تلكم النسوة الخمس الصغيرات وان ضُئل، فثمة خيط يجمع جزء من تراث مطبخ اسرتي بمطبخهن اللبناني
فاطمة عياش سرحان وفتاة عياش حمود وايمان عياش عمر وكفاح عبدالله عياش ونانسي قطريب عياش نسوة صغيرات لبنانيات فتحن صندوق العائلة وغرفن منه وصفات مالذ وطاب من اشهى واحب الاكلات المتوسطية واضافة الى ما استلهمنه من اكلات غربية بحكم المولد والاقامة بكالغاري في كندا ووضعنه في كتابهن
" كنوز عائلتنا"
وصلني الكتاب والشكر للعزيزة سناء- عبر البريد وحل صباحا منذ ايام ضيفا على مكتبتي انيقا مجلدا سميكا ومتخما بكل ماهو شهي ولذيذ وبالدرجة الاولي صحي
توقفت كثيرا امام الكتاب اتأمل في فكرة اجتماع الخمس نساء على فكرته وتخيلت جهد التجميع والتصوير والتعديل والتنقيح وسط مرح الاطفال وتشجيع الازواج واستشارة خبيرات العائلة اعجبنتي قصة كيف بدأن صغيرات يشاركن الامهات وان لهوا بالعجين ومن ثم بالمشاركة والمساعدة في المطبخ لحتى عشقن دخوله والبقاء فيه لأجل الوصول الى درجة القبول بما يطبخن ومن ثم الوصول الى درجة استحسان الذائقين وهي اعلى درجة يصلها طابخ
ان يسألك ضيف ما هذه الاكلة ومما تتكون ولو سمحت اريد مقاديرها فتلك نجمة نجاح توضع على مربع ذلك اليوم في روزنامة ايامك
كما قلت الكتاب متخم يفتتح بك بأهداء الى الاهل والاصهار والى الاطفال ومن ثم يدخل الى اصناف الاكل عبر ابواب متعددة اولها بطبيعة الحال المقبلات ليأتي الحمص بطحين في مقدمتها فتقلب الصفحة باحثا عن اثيرك الباباغنوج تدقق في مقاديره ان كانت كما التي تعرفها تتوقف قليلا امام القرفة تستغرب وجودها بين المقادير فعلاقتك بالقرفة في حدود اكلات معينة لاغير لسطوتها على باقي النكهات غير انك لا تستغرب الاستعانة بها فلكل شخص ومطبخ النكهة التي تروقه اكثر وما تربى عليه والشقيقات لم يقلن اكثر من ان مطبخهن من تجاربهن ومن موروث عائلاتهن وهذا اجمل مافي الامر اليس احيانا يمل المرء من طعم مطبخه ويستدير للمطاعم وموائد الاصدقاء سعيا الى نكهة جديدة
لم تنس- الشقيقات -ادراج وصفة البوب كورن - السبول بالكريم كراميل - اجببت ذلك فانا ابحث عنها وافضل ان اخذها عن يد اعتادتها
كذلك لم ينسين ادراج انواع الشاي وانواع القهوة من عربية وسعودية وثمة شاي مخصوص للنفساء ولمن يحضر للمباركة بالمولود ولا ادري ان كان اسمه : آينار ام عينار وان كنت ارجح الاسم الاول وهو شاي متبل بالقرفة والزنجبيل والكمون الحلو وحبة البركة وجوزة الطيب والقرنفل والجوز والسكر او العسل مما يمنح القدرة للنفساء على استعادة قواها بعد الولادة
طبعا لم يخلو الكتاب من الفتوش والتبولة والفتة وبيلاف البرغل والرز والاهم ورق العنب - ابراك عنب كما اعتدنا في اسرتنا - وايضا المجدرة والرز بالسبانخ - طبيخة سباناكا كما نعرفها - مع فارق خلو وصفتهن من اللحم وكذلك المقلوبة اللذيذة المفضلة لدي والكبة بانواعها مع عدم اغفالهن وضع ملاحظات في الهامش عن كيفية الحصول على البهارات المعينة او عن ابدال نوع مكسرات بأخر وما اليها من ملاحظات تهم مستعمل الكتاب وتوضح له سبل تحقيق الوصفة بنجاح
يُلاحظ في الكتاب خليط الثقافات بحكم الجوار وروابط الاغتراب والمتوفرات الشرقية في المحلات المتخصصة بها فتجد وصفات سعودية واخرى ايرانية وبالذات خبز النان الذي اعتدنا استعماله هنا وانواع بهارات مختلفة لتعزيز النكهات المعتادة
ولعشاق الحلويات وانواع البسكويت فصل كامل محمل بكل انواعها من شرقية وغربية وقد لفتتني به وصفة اكواب الكرز في جدتها من ناحية كونها شكل مبتكر للتشيز كيك وكذلك في سهولة اعدادها
وعن البقلاوة والشعيبيات والمعمول والغريبة والكنافة والكعك والقطايف فحدث ولا حرج وخصوصا وان "بنة " رائحة شهر رمضان الكريم في الهواء كما نقول في ليبيا
تصفحي للكتاب الان - وانا اعد قراءتي هذه لكم - قاد شهيتي لما سأعده اليوم على العشاء حيث سيكون خليطا من الليبي واللبناني الشهي
:)
شكرا لك عزيزتي سناء بارك الله فيك
والف مبروك بمناسبة صدور الكتاب وشكرا لكن فاطمة وفتاة وايمان وكفاح ونانسي على تجشمكن عناء ارسال الكتاب الى رغم انني تمنيت لو كان عليه اهداء منكن بخطكن للذكرى
لكن ارساله لي لمسة رائعة واكراما طيبا للعزيزة سناء
بالرابط المزيد عن الكتاب وبعض الوصفات وصور لبعض الاكلات لمن يرغب في المزيد و لمن يحب اقتناءه



ليلى النيهوم

27 comments:

Nasimlibya said...

نوهمتي الغالية اشتقت ان اطل هنا ف صندوق تعليقاتك المعطر بروائح كلماتك العبقة


ولا اروع وروائح الاطعمة الشهية اللذيذة تفوح


وقرب رمضان شهر الصيام والعبادة والتصنيف

:)


كل تدوينة وانتٍ بالف خير

Sana said...

مفاجأة رائعة صديقتي العزيزة ليلى وكلمات أروع في روعة صاحبتها، أشكرك جزيل الشكر على تجشمك عناء الكتابة والتعليق على هذا الكتاب بالرغم من ظروف انتقالك للسكن في مدينة أخرى، فلم يمنعك ذلك من تكريس بعضا من وقتك وجهدك الغالي وإطلاق العنان لقلمك في أن يعبر عن مدى إعجابك به. بارك الله فيك وفي وقتك وفي كل كتاباتك، وأكرر شكري الجزيل على هذه اللفتة اللطيفة و الرائعة.

may said...

السلام عليكم

ليلى صديقتى العزيزة

الصراحة شوقتينى لاقتنئى هذا الكتاب ... لنى بصراحة من عشاق الكوجينة وعلى الاخر

فا شكرا لك وشكرا لسناء

الرمضان قادم فا ستعدوا

مى

holyday said...

السلام عليك
كيف حالك
قصه فيه كوجينه ههههههههههه
والله مساكين خوتي
نجرب فيهم
اهو واحد يتعلم
مشكوره
سلامي
اختك
فتاة من زمن اخر

كريمة الفاسي said...

السلام عليك اختي ليلى
قبل كل شئ اريد شكرك الشكر الجزيل على الايميل المرسل وعلى الرابط، شكرا لانك تذكرتني في محنتي هذه وحاولتي مساواتي وانا لم اجد اي ايميل يخصك يمكنني الرد عليه لذلك اقوم بالرد على صفحة التعليقات في المدونة
اما عن كتاب الطبخ فعلا جميل لقد قرأنا انا ورامز عرضك السلس للكتاب واطللعنا على الموقع اعجبتني فكرته وودت لو احصل على نسخة ربما اشتريه عن طريق الانترنت
شكرا يا ليلى

naohama said...

نسومة وانا ايضا سعيدة دائما بحضورك الرائع في مدونتي
حاولت بالامس كثير التعليق في مدونتك ومدونة مي ولم اتمكن كما قلت من قبل
فاتني المشاركة في احتفالاتكن

مبروك

وانا الان اعد نفسي نفسيا لأستقبال رمضان ثاني هنا
انشالله جميعنا من صائميه

naohama said...

العزيزة سناء
الكتاب ممتع ويستأهل الكتابة عنه
ولقد استفدت من بعض ما جاء فيه
شكرا مرة اخرى لك ولصديقاتك المؤلفات

naohama said...

العزيزة ميوش
كما قلت لنسومة
مرحبا برمضان الكريم شهر الخير والعبادة والسمو
مبروك عليك الفوز
واعذري عدم تمكني التعليق في مدونتك لصعوبة ذلك

naohama said...

فتاتي من زمن اخر
هههه مساكين خوتك زي ما كنو مساكين خوتي زمان لما كانو مضطرين ياكلوا تطييبي المسقع المنقع حسب تعبيرهم
:(
بس توا وانا هنا متمنيين اكلة من ايدي
شكرا لمرورك

naohama said...

كريمة العزيزة
صبرك الله
ولم اقم الا بأقل ما يجب
استمري في التعلم ولا تجعلي الحزن ياخذك من الاستمتاع بيومك
ننتظر منك تدوينات ممتعة ومرحة
سلام لرامز

naohama said...

العزيزة فتاة من عالم اخر
كلما حاولت التعليق في مدونتك انغلقت!! ثمة خطأ ما

Anonymous said...

عزيزتى ، رغم انى مش من المغرمين بالكوجينا الا اضطراريا خلال سنوات دراستى الطويلللل جدااا على راى العيال ، بس من تدوينات رمضان الفايت اغريتينى للتجربة والتلبيز والتشييط .. على راى ماما تقول حوش هلك سترة ، المشكلة انى مازالت انحاول ان يكون مذاق طعامى مغرى زى ماما واختى ومازالت المحاولة مستمرة ، مودتى لك وهنيئا لاهل بيتك فى لافاييت ..ايناس

naohama said...

هلا ايناس لك وحشة لك زمان مامريتي ولا شفناك :)
اللا ما يجي يوم وتخشي للكوجينة دوام كامل وتبدعي فيها
بنت الحرة حرة

عاودي الجية يا خيتي

ابوليلى said...

كنت في هذه الصفحة منذ البداية وقبل تعليق نسيم..واحترت ماذا اكتب..الموضوع جميل..لكن ترددي يرجع الى استفزازي على هذا النحو وشهر رمضان على الابواب..فأسأل الله ان تكون هذه الصفحة تحت وقد تراكمت عليها المواضيع في المدونة قبل حلول الشهر الكريم لان مثل هذه الاطروحات لن تكون مُشرقة او ذات مذاق اسطوري لدى اسرتي..شكرا لك

Anonymous said...

مرحبا ليلي / بالرغم من اننى اعرف مذاق التبولة والباباغنوج واغلب الاكلات الشامية الا ان طريقتك في الحديث عن هذه الاكلات اعطاها مذاقا اخر شهي,وبما اننى قرأت في احدى التعليقات بأنك انتقلتِ الى بيت جديد فأقول لك عتبة مباركة ان شاء الله.


مغتربة

naohama said...

لاتستهن بالسيدة الفاضلة حرمك
فلن ينجو رجل ليبي من طلبات رمضان
يكفي ان تكون في لمة بنغازية لترجع باوراق بها مقادير اكلات تذوقتها هناك لتجربها في رمضان
والحمدلله انها تكون طيبة وتخش المطبخ وتخلي السفرة الرمضانية من اشهى مايكون
تحية لها وللبنات

naohama said...

عزيزتي مغتربة
من زمان القمر ما بان!! :) شرفتِ المدونة
اسمعي لا اخفي عليك ان الطبخ يستهويني
ويستهويني الاكل الجيد المصنوع بحب وبنفس طيب
الطعام في نظري فلسفة وكيمياء وابداع ورضا داخلي
خليط من اشياء اخرى صعب وضعها في كلمات
سأحكي عن هذا في وقت ما
كما انني لم انتقل بعد
ولكن قريبا بأذن وشكرا لك فليسمع منك الله في علاه
كوني هنا دائما

عبدالباسط أبوبكر محمد said...
This comment has been removed by a blog administrator.
تفاصيل said...

العزيزة / ليلى النيهوم

شدني موضوع بعنوان ( ماذا نحب ونكره في التدوين )
وكان قد نشر عبر مدونتك ، ولم أجده متوفراً على المدونة
مررت هنا لأسجل حضوري في مدونتك الرائعة
لك كل التقدير والود
عموماً
اضفت مدونتك في المفضلة في مدونتي تفاصيل

عبدالباسط أبوبكر محمد

عبدالباسط أبوبكر محمد said...
This comment has been removed by a blog administrator.
naohama said...

اخي عبد الباسط مبروك تفاصيلك المنثورة في البلوق سبوت
لم ارغب في الاستمرار في تدوينة ماذا تحب وتكره في التدوين لقلة المشاركين
شكرا للمرور

محمد صالح البرغثي said...

إلى الأخت , ليلى النيهوم
وهي تقبع في مكتبها الصغير الملون
وتنحت في الصمت نتاجها الادبي والفني
لترسم اثرا لخطاها على درب الزمن
فيشيع عبير فنها
فلها تحية
محمد صالح البرغثي

naohama said...

شكرا اخي الرسام الليبي المتميز محمد صالح لمرورك هنا
نقلت مكتبي الصغير الى العالم الجديد لأري بلادي اكثر بهاء وقربا من الروح

لو عرفوه هيحبوه said...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
الا تنصروه فقد نصره الله
: ان كنت تريد نصره النبى صلى الله عليه وسلم
فندعوك للمشاركه معنا فى حمله لو عرفوه هيحبوه لنصره النبى صلى الله عليه وسلم
نسعد بذلك

ابوليلى said...

تحية لك ولاسرتك بمناسبة شهر رمضان المبارك وبدات من الليلة افاعيل قوائم اللمات التي تتحدثين عنها..جعلنا الله واياكم من الصائمين..الصابرين..المثحتسبين!!والسلام

Anonymous said...

اختى ليلى كل العام وانت لالف خير وشكرا على كل ماتطرحينه من جديد فى مدونتك والتى اصبحت بالنسبه لى كصحيفة يوميه لابد ان اتطلع عليها يوميا لاننى اعرف وبكل تاكيد ان تاتى بكل ماهو جديد
لكى منى كل التحايا

اختك سهير الكوافى

naohama said...

مرحبا عزيزتي سهير سعيدة بمرورك واشكرك على كلماتك الطيبة
كيف حال التوائم عساهم بخير
يتربوا في عزكم
مشتاقة انا لكن جميعا في المكتب
سلامي للبنات كلهن
كوني هنا دائما